الشراكات

الأرشيف السودانيّ هو مشروع مستقل ملتزم بإنشاء منصة مستدامة للحفظ الآمن للمعلومات الهامة المتعلقة بحقوق الإنسان ووسائل الإعلام ونشرها. نحن بحاجة لدعمكم للحفاظ على هذه المعلومات آمنة ومجانية. إذا كنتَ أو مؤسّستك مهتمّين بدعم هذه المهمة، يرجى التواصل معنا على info [at] sudanesearchive[dot] org.

الأرشيف السوداني هو منصّة تعاونية ولامركزية. ما يعني أن بياناتنا تأتي من مجتمع من الشركاء الاستثنائيين الذين يقومون بتوثيق ورصد وإنشاء الوسائط البصرية يوميًا وفي أصعب الظروف.

نتطلع دائمًا إلى توسيع شبكة شركائنا في السودان.

يرجى الاتصال بنا إذا كنت ترغب في العمل معنا، أو إن كانت مؤسستك بحاجة إلى مساعدة في الوصول إلى موارد معلومات. تجدر الإشارة إلى أن جميع البيانات والوثائق البصرية المُرسلة للأرشيف السودانيّ مملوكةٌ للأشخاص أو المنظمات التي أنشأتها وليس للأرشيف. حيث ينحصر دور منصتنا في توفير وسيلة لحفظ المعلومات، تنظيمها ومشاركتها بشكل آمن.

نعمل مع المجموعات بثلاث طرق:

  • نقدم الموارد، الأدوات وأفضل الممارسات المرتبطة بوثائق حقوق الإنسان والصحافة الاستقصائية المُقادة بالبيانات.
  • نؤرشف البيانات المُرسلة من شركائنا بشكل آمن، ونشارك ما لدينا من مجموعات بيانات مفتوحة المصدر وذات صلة. يمكن للشركاء أرشفة بياناتهم بحيث تكون: متاحةً للعموم للوصول إليها، متاحة فقط للشركاء الموثوق بهم، أو بحيث تكون مُغلقة عن العموم.

إذا كنت على علم بمنظمات، وسائل إعلام، ناشطين أو غيرهم ممن قد يكونوا مهتمّين؛ فيرجى توجيههم إلى موقعنا. كما نتطلع إلى إقامة شراكات مع مجموعات حقوق الإنسان، المحققين، الباحثين، المحامين، الصحفيين، المؤرخين، الفنانين السياسيين ممّن يمكنهم استخدام الوثائق في القضايا المتعلقة بالمناصرة، الإبلاغ، تخليد الذاكرة والتحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

يرجى التواصل معنا على info [at] sudanesearchive[dot] org.

أقام ارشيف السودان شراكات أو تعاونات مع العديد من المنظمات والجهات غير الربحية العاملة في قطاعات حقوق الإنسان وصحافة المواطن، إضافة إلى المؤسسات الدوليّة والجامعات التي تشترك معنا في المهمّة ذاتها. ومن بينها:

Human Rights Center UC Berkeley School of Law

نظرًا للظروف الأمنية الراهنة في السودان، لم نعلن عن كل منظمات حقوق الإنسان، الصحفيين، المحامين والمدافعين عن حقوق الإنسان ممن نتعاون معهم لحفظ الوثائق البصرية والتحقق منها.