logo
الأرشيف السوداني
logoالأرشيف السوداني

مجموعات البيانات

قاعدة بيانات القوات الأمنية في الثالث من يونيو

ملخص النتائج, حول, و المنهجية

اطبع المقال

بيانات الحوادث

قاعدة بيانات القوات الأمنية في الثالث من يونيو

عندما أُطيح الرئيس السوداني السابق لمدة 30 عامًا، توقع الشعب السوداني تغييرًا جذريًا واستئصالًا كاملاً للأجهزة الأمنية التي أساءت إلى الأمة ومواردها. باستثناء قوات الدعم السريع، التي كانت تُعرف سابقًا باسم مليشيات الجنجويد، استمرت في تولي زمام عملية صنع القرار، مما أدى في النهاية إلى تعريض الأرواح للخطر.

دعت العديد من منظمات المجتمع المدني، بما في ذلك اللجنة المركزية لأطباء السودان، إلى احتجاجات على مستوى البلاد يوم 3 يونيو للمطالبة بتغيير كامل وجذري للحكم في السودان. قوبلوا بالعنف: الغاز المسيل للدموع وإطلاق النار، مما أسفر عن مقتل أكثر من 100 وإصابة مئات آخرين.

التقطت الكاميرات بعض المذبحة التي حدثت في ذلك اليوم. يقوم الأرشيف السوداني بجمع وأرشفة والتحقق من توثيق قوات الأمن، ولا سيما قوات الدعم السريع (ق.د.س) وشرطة مكافحة الشغب، يهاجمون ويرهبون و يعنفون المتظاهرين في اعتصام 3 يونيو. ظهرت المجموعة بمساعدة باحثين ونشطاء وشركاء الأرشيف السوداني.

انقر هنا لرؤية قاعدة البيانات

مجموعة البيانات الأمنية في 3 يونيو هي القسم الأول من مشروع جارٍ لتوثيق الدور الذي لعبته قوات الأمن في إصابة وقتل متظاهرين مدنيين في 3 يونيو 2019. سوف نواصل في جمع المحتوى والتحقق منه، وسينطلق نسخة محدثة في خريف 2021.

تشمل مقاطع الفيديو

  • قمع عنيف للمشاركين في الاعتصام ومن حوله
  • مهاجمة العاملين بالمستشفى في أكثر من منشأة طبية
  • تمركز مع سبق الإصرار لعشرات سيارات الدعم السريع المجهزة بآليات ثقيلة داخل مكان الاعتصام وبالقرب منه
  • انتشار الضحايا ونقلهم عبر موقع الاعتصام إلى الخيام الطبية والمستشفيات القريبة

العنف ضد المتظاهرين

لم يتعرض المتظاهرون للهجوم والاعتقال التعسفي فحسب، بل حدد الأرشيف السوداني العديد من مقاطع الفيديو التي تمكنت فيها قوات الأمن من الوصول إلى أسلحة مثل البنادق والمدافع الرشاشة.

إضافة إلى ذلك، فشل مجلس السيادة السوداني في ضمان المساءلة لمحاكمة أولئك الذين ثبت ارتكابهم جرائم ضد الإنسانية من قبل قوات الدعم السريع وقوات الأمن الحكومية الأخرى.

بواسطة فحص مقاطع الفيديو والصور من ذلك اليوم، وثق الأرشيف السوداني أكثر من 40 حادثًا في أكثر من عشرين موقعًا في موقع الاعتصام وبالقرب منه، وصورًا لاستخدام الهراوات والعصي، بالإضافة لوجود بنادق وأسلحة مضادة للطائرات. تتضمن مجموعة البيانات هذه وثائق من مدة قصيرة فقط على مدار الصباح الباكر من يوم 3 يونيو. نحن بصدد توسيع مجموعة البيانات لتشمل الأيام السابقة واللاحقة لأحداث العنف في 3 يونيو.

استنكرت الهيئات الدولية والإقليمية أعمال العنف المفرطة التي ارتكبت وجمدت لفترة وجيزة عضوية السودان في الاتحاد الأفريقي ولكن دون تداعيات أو تدقيق مناسب في ما حدث في الاعتصام من قِبل المجتمع الدُّوَليّ.

استخدام قاعدة البيانات

بالرغم من التحدي المتمثل في فقدان التوثيق بشكل متكرر من منصات وسائل التواصل الاجتماعي بسبب البلاغات المستهدفة أو محتواها الرسومي، تمكن الأرشيف السوداني من حفظ وفرز مئات مقاطع الفيديو والصور اعتبارًا من 3 يونيو. باستخدام تلك الملاحظات التي تم التحقق منها، تم جمع مجموعة بيانات قابلة للبحث من الحوادث التي تم التحقق منها، مثل العنف أو التواجد الأمني. يمكن استخدام هذه الحوادث التي تم التحقق منها من قبل المنظمات غير الحكومية والمهنيين في مجال حقوق الإنسان والمحامين للمساعدة في أعمال المناصرة وضمان المساءلة.

انقر هنا لرؤية قاعدة البيانات

المنهجية

يسجل الأرشيف السوداني حوادث العنف والاحتجاجات والأحداث الأخرى المتعلقة بحقوق الإنسان على أساس يومي، ويجمع روابط للمحتوى المتاح للعامة ويجمع المحتوى المرسل من مصادر في جميع أنحاء البلاد. بحث فريق التحقيق في الأرشيف السوداني في قاعدة البيانات الموجودة لدينا لتحديد توثيق الوجود الأمني والعنف في 3 يونيو في اعتصام الخرطوم وما حوله. تم تحديد موقع مقاطع الفيديو ذات الصلة والتحقق منها باستخدام سير عمل الأدلة الرقمية للأرشيف السوري وتم استخراج البيانات الوصفية وتوحيدها باستخدام عملية آلية ونظام البيانات الوصفية.

لكل حادث تم تحديده، تم استخراج وتحليل الوثائق، والتحقق من مقاطع الفيديو ووضع علامات على كل مقطع فيديو وكل حادث ببيانات وصفية لتحويل المحتوى الرقمي إلى معلومات مفيدة وقابلة للبحث مع قدرات الاستعلام. لقد صممنا دليل وضع العلامات لتحديد كل علامة بيانات وصفية والردود المحتملة عليها، لضمان الاتساق في أساليبنا. اقرأ المزيد عن طرق وضع العلامات لدينا هنا. لضمان تناسق المواقع والأسماء، اتبعنا هذا الدليل واستخدمنا أسماء خرائط Google حيث كانت هناك أسئلة حول قواعد التسمية والتهجئة المحتملة. كما اتخذنا قرارات بشأن حدود الموقع، مثل تحديد الأحياء والتقاطعات. على سبيل المثال، ستشير بياناتنا إلى حي المطار، ولكنها لا تشمل حي الجامعة.

كل المحتوى المستخدم في بناء هذه المجموعة مفتوح المصدر ومشتق ومعالج ونش علناً. تضع قاعدة البيانات الحوادث على الخريطة وتسمح بالبحث في البيانات عن طريق الحوادث والكلمات الرئيسية ومحتوى الفيديو ذي الصلة.

هذه هي الخطوة الأولى في عملية طويلة لتوثيق وإتاحة إمكانية الوصول إلى الحوادث المتعلقة بالوجود الأمني وانتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء السودان خلال حملات قمع الاحتجاجات.

عن الأرشيف السوداني

الأرشيف السوداني هو تجمع من الصحفيين الاستقصائيين ونشطاء حقوق الإنسان والمتطوعين المتفانين في السودان والشتات، هدفهم الأساسي هو توثيق انتهاكات حقوق الإنسان والتحقق مما ارتكبته قوات الأمن السودانية على مدار أكثر من 24 شهرًا من المجزرة في الخرطوم إلى الفظائع التي تشهدها منطقة دارفور حتى يومنا هذا.

يلتزم فريق الأرشيف السوداني مع الباحثين والتقنيين والصحفيين بمساعدة المحامين وزملائهم الصحفيين وأصحاب المصلحة في مقاضاة المسؤولين الذين انتهكوا حقوق الإنسان منذ مدة و تغاضوا عن الأمر.

تقديم الفيديو

يسعى الأرشيف السوداني دائمًا إلى ضمان شمولية ودقة قاعدة بيانات مفتوحة المصدر متاحة للجمهور لجميع انتهاكات حقوق الإنسان في 3 يونيو. إذا كان هناك مقطع فيديو أو جزء من المعلومات غير مدرج في قاعدة البيانات الخاصة بنا، فيرجى إرسال بريد إلكتروني إلى info@sudanesearchive.org او تواصل معنا بشكل امن في الرقم 4915258973242+ على Whatsapp واتس اب او Signal سجنال او Telegram تليقرام.

الأخطاء والتصحيحات والملاحظات

يهدف الأرشيف السوداني إلى الشفافية التامة والدقة في توثيق جميع الحوادث. لكن الفريق يدرك أيضًا أن البيانات المفتوحة لأحداث معينة ليست كاملة وتكون محدودة في بعض الأحيان. لذلك يتم الحفاظ على قاعدة البيانات الخاصة بنا وتقديمها بأفضل ما لدينا من معلومات. إذا كانت لديك معلومات حول حادثة معينة أو خطأ أو تمثيل، فيرجى التواصل معنا على info@sudanesearchive.org أو تواصل معنا على الرقم 4915258973242+ على WhatsApp واتس اب أو Signal سجنال أو Telegram تليقرام.

شكر وتقدير

تم جمع مقاطع الفيديو الموجودة في قاعدة البيانات هذه من قبل مجموعات وأفراد يعيشون أو يعملون في السودان. لم تكن هذه المجموعة ممكنة لولا عملهم على توثيق والإبلاغ عن العنف الذي يحدث بالرغْم من الخطر الكبير على أنفسهم.

نسعى للحصول على تبرعات فردية لتنفيذ عملنا. يرجى النظر في دعمنا.

تواصل معنا
حولتواصل معناالصحافةالشؤون القانونيّة
Mnemonicالأرشيف السودانيالأرشيف اليمني